قالت وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي ألفة بن عودة، اليوم الأربعاء، ان "العائلة الجامعية امنت بأنه لا سبيل إليه ان تكون سنة بيضاء".

وأكدت خلال إشرافها على طلاق مشروع دعم النظام التعليمي والفضاءات التعليمية والجامعية من خلال تعزيز حقوق الإنسان وتعليم المواطنة العالمية والتربية على إستعمال الإعلامية والمعلوماتية،  إن "الأرقام التي تعكس الوضع الوبائي مخيفة والوزارة تعمل بالنظام التعليمي المزدوج اي الذي يدمج بين التعليم الحضوري وعن بعد".

وشددت الوزيرة على ضرورة" احترام البروتوكول الصحي حتى في فترة الإمتحانات التي ينقص فيها الخطر نظرا لاعتماد نظام الأفواج"،  مشيرة إلى أن "الوزارة مرنة في التعامل وأعطت المجلس العلمي صلاحية قرار طريقة التعليم المعتمد".