قالت رئيسة الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب روضة القرافي، اليوم الأربعاء، خلال ندوة صحفية للإئتلاف المدني للدفاع عن العدالة الإنتقالية لتقديم شكاوى ضد أعوان الضابطة العدلية لعدم تنفيذ بطاقات جلب ضدّ أمنيين إن "التعذيب عاد ليسلط على التونسيين  لانه لم تتم محاسبة في السابق".

وأفادت القرافي ان "مرتكبي الانتهاكات في السابق من اعوان الأمن والسياسيين مستقوين على السلطة"،  كما انه "مازال لا يوجد احكام في العدالة الانتقالية بسبب عدم مثول المنسوب لهم الانتهاكات لجلسات المحاكمة".

واكدت انه "في دوائر تونس 57 بطاقة جلب لم تنفذ و في الكاف 21 بطاقة جلب لم تنفذ"