أدخلت اللّجنة الجهوية لمجابهة فيروس "كورونا" بزغوان في جلسة استثنائية عقدت اليوم الأربعاء بمقر الولاية، تعديلا على الإجراءات التي تم اتخاذها أمس الثلاثاء لتطويق انتشار عدوى الوباء، وذلك بالتقليص من الرفع الكامل للكراسي بالمقاهي والمطاعم إلى 30 بالمائة كطاقة استيعاب قصوى، وإلى 50 بالمائة بالنسبة للفضاءات المفتوحة، فضلا عن قرارها تواصل انتصاب الأسواق الأسبوعية مع تشديد الرقابة على احترام البروتوكول الصحي وضمان تنفيذه.
وذكر المدير الجهوي للصحة، سهيل بالي، في تصريح لـ"وات"، أنه تم يوم أمس الثلاثاء 6 أفريل الجاري اكتشاف بؤرة سابعة بمنطقة الفحص على إثر تسجيل 14 إصابة من عائلة واحدة، مشدّدا على خطورة الوضع الوبائي في ظلّ سرعة انتشار الفيروس وارتفاع عدد الإصابات والوفيات في الفترة الأخيرة.