قال المستشار الحكومي السابق جوهر بن مبارك، اليوم الأربعاء، في تدخل هاتفي له في فقرة "المهمة" في حصة الماتينال إن "تسريبات مایا القصوري تؤكد نجاحها في اختراق قصر قرطاج  والقضاء على حكومة الفخفاخ لتعیین ھشام المشیشي".

وعلق بن مبارك على تسریب مایا القصوري قائلا "تقديري أنها تتحدث مع شخص من القصر ومن محيط رئيس الجمهورية وهي بصدد تبليغ تعليمات".

ولفت بن مبارك النظر إلى انه على "علم بهذه المكالمة منذ شهرين، مشيرا إلى وجود مقتطف آخر تخاطب فيه القصوري  طرف آخر".

وعلى ذلك ، قال إنه وفقا لتصوره "هناك فرقة كاملة عملت على ملف إسقاط حكومة الفخفاخ واستعملت النائب ياسين العياري وبعدما اشتغلوا عليه على مستوى الرأي العام والبرلمان أسقطوا حكومة الفخفاخ والمرور إلى حكومة اخرى بإمكانهم التحكم فيها".