توجهت نائبة نقيب الصحفيين التونسيين أمير محمد ، صباح اليوم الخميس، بكلمة لرئيس الحكومة هشام المشيشي خلال حضورها في حصة الماتينال بالقول:"محاولة السيطرة على وسائل الإعلام بالتعيينات الحزبية تجعلك عدوا لحرية التعبير".

هذا ودعت ضيفة شمس آف آم الحكومة للتراجع عن التعيينات المسقطة على رأس كل من إذاعة شمس آف آم ووكالة تونس أفريقيا للأنباء، لافتة النظر إلى أن التعيين على رأس الوكالة الأخير حزبي بإمتياز لأن الشخص المعين معروف بقربه من حزب حركة النهضة والدفاع عنه.

وأفادت أميرة محمد أنه"ليس بامكان الحكومة التصرف مع وسائل الإعلام كأنها مزرعة خاصة لاي حزب".

وشددت أميرة محمد تمسك النقابة وأبناء القطاع بالدفاع عن حرية التعبير، مضيفة أن كل من الحكومة والأحزاب تريد إفتكاك دور الإعلام.