ذكرت صحيفة موندو ديبورتيفو الاسبانية  أن الوضعية المالية لفريق برشلونة الإسباني قد تجعل اللاعبيين أمام إمكانية التقليص من رواتبهم مرة اخرى. 

فقد وجدت إدارة النادي نفسها أمام ضائقة مالية بسبب وباء كورونا الذي أوقف النشاط الرياضي في العالم وخاصة أكبر المسابقات الأوروبية في كرة القدم. 

ويبدو أن زملاء ميسي سيكونون امام ضرورة التنازل مرة اخرى عن نسب من جراياتهم  لمجابهة الازمة مع فريقهم كما فعل في وقت سابق  لاعبو السيدة العجوز الإيطالي.