قدّم، اليوم الجمعة 21 فيفري 2020، 10 مستشارين بلديين تابعين لبلدية الجواودة من معتمدية فرنانة بولاية جندوبة استقالتهم، والتي شملت كل من المساعدين الأول والثاني والثالث لرئيسة البلدية ورئيسة لجنة الشؤون الاجتماعية والتشغيل و6 مستشارين.
واستندت هذه الاستقالة الجماعية المعرفة بالإمضاء على ما اعتبره الممضين على العريضة الموجهة لوالي الجهة تعطّل لغة الحوار مع رئيسة البلدية واصرارها على الانفراد بالرأي واستبعاد رأي الأعضاء بدعوى الالتزام الحزبي القائم على المحسوبية والمحاباة، واصدارها قرارات مسقطة، فضلا عن عجز المجلس البلدي عن القيام بمهامه في ظروف عادية ملائمة بسبب حالة التوتر والاحتقان وتزايد الخلافات بين رئيسة البلدية واغلبية الأعضاء، إضافة الى عجز رئيسة البلدية عن خلق حالة توافق بين الأعضاء والتعامل معهم كمجرد ارقام لتمرير الجلسات والتي تنعقد في اغلبها غير مكتملة النصاب وتمر دون العلم بمحتواها، وفق ما ورد في نص الاستقالة.
وأضاف الممضون على العريضة انه يصعب عليهم مواصلة العمل بالمجلس البلدي المتكون من 18 عشرة عضوا والاخلال بالعهود التي قطعوها على انفسهم خلال حملاتهم الانتخابية.
المصدر (وات)