شرع منذ صباح اليوم الاثنين عدد من مكونات المجتمع المدني والوحدات الأمنية والجيش بولاية سليانة في تنظيم الصفوف وفرض ترك مسافة الأمان أمام مراكز البريد توقيا من انتشار فيروس كورونا.

وذكر المنسّق المحلي للتنسقية الجهوية لمتطوعون ضد كورونا بسليانة، صابر الصغيري أنهم قاموا بتنظيم عمليات استخلاص الحوالات البريدية للقطع مع ظاهرة الاكتظاظ والازدحام خاصة ان اليوم يتزامن مع تسديد أجور عملة معمل "دراكسلماي" وصرف المنح لفائدة المتمتّعين بالمنح الاجتماعية، مضيفا أنّه تمّ عزل العملة على كبار السن كإجراء وقائي للحد من انتشار الوباء.

من جهته أوضح عضو بالنقابة الأساسية للبريد بسليانة، خالد الوسلاتي أن الإدارة الجهوية للبريد بسليانة اتخذت جملة من الإجراءات الوقائية وذلك بفتح مكتب بريد متجول بمدرسة 2 مارس 1934 بسليانة المدينة لخلاص العملة للحد من الاكتظاظ أمام مكتبي بريد وسط المدينة وحي الصلاح، مشيرا إلى أنه بتظافر جهود المنظمات والجمعيات فإنه سيتم تمكين الجميع من مستحقاتهم المالية في أحسن الظروف.