أكدت الإدارة الجهوية للصحة بصفاقس في بلاغ لها اليوم السبت حول تطور الوضع الوبائي بصفاقس أنه بتاريخ 22 ماي 2020، تم إجراء 05 تحليلا مخبريا موجها بمخبر التحاليل بمستشفى الحبيب بورقيبة بصفاقس كلها سلبية من مجموع 1415 تحليلا أجريت منذ بداية الوباء دون تسجيل أي إصابة محلية جديدة منذ 33 يوما.

وتابعت أنه تم تسجيل حالتي شفاء جديدتين ليرتفع عدد المتعافين الى 29 شخصا ويتقلص عدد حالات الإصابة التي لا تزال حاملة للفيروس إلى 3 شخصا وكلهم في حالة صحية مستقرة (عدد 2 حالة بالحجر الصحي الاجباري بصفاقس وحالة لشخص أصيل صفاقس خاضع للحجر الصحي الاجباري بالمهدية).

وبذلك يستقر عدد الحالات المؤكدة اصابتهم مخبريا بفيروس كورونا على 37 شخصا دون تسجيل أي حالات وفاة جديدة، ليستقر العدد على 05 وفيات.

هذا، وشددت الادارة الجهوية للصحة على أن الوضع الوبائي مطمئن لكن يستوجب مزيد اليقظة والحذر لتفادي كل ارتداد أو انتكاسة وذلك باحترام قواعد حفظ الصحة والسلامة والوقاية من العدوى بمرض كورونا المستجد وذلك بالتباعد الجسدي وتجنب التجمعات  وارتداء الكمامات والحرص على غسل اليدين بالماء والصابون عديد المرات في اليوم.