انطلق، اليوم الأربعاء، مركز قبول البطاطا التابع للمجمع المهني المشترك للخضر والمحدث بمقر الشركة التعاونية للخدمات الفلاحية "التوفيق" بالمكنين بالمنستير، في قبول البطاطا من ولايتي المنستير والمهدية، وذلك بهدف مساعدة الفلاحين ولتكوين مخزون تعديلي من هذا المنتوج من قبل المجمع، بحسب رئيسة دائرة الإنتاج النباتي بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بالمنستير منيرة الغربي سهلول.

   وأوضحت سهلول، أنه تم تحديد الكمية التي سيقع قبولها يوميا بالمركز من السابعة صباحا إلى الساعة 11 صباحا بـ30 طنا بسعر مدروس حدّد بـ 830 مليم للكيلوغرام الواحد، مشيرة إلى أن الكمية التي سيقتنيها المجمع المهني للخضر من ولاية المنستير وحدها حددت بنحو 330 طنا من 41 فلاح بالجهة.

وسجلت المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بالمنستير إلى حدّ الآن طلبات في حدود 800 طن من معتمديات بني حسان، وجمال، وطبلبة، والمكنين، وزرمدين، وهي كميّة تفوق الكمية التي حدّد المجمع اقتناءها على مستوى الجهة التي تنتج في حدود 11 ألفا و400 طن من البطاطا الفصلية علاوة البطاطا البدرية.

من جهته، بيّن رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحة بالمنستير، محمّد دغيم، أنّ سعر القبول (830 مليم للكغ) الذي تمّ الاتفاق عليه بين المهنة والمجمع من شأنه تغطية كلفة الفلاحين، ويهدف إلى امتصاص الفائض من إنتاج البطاطا للمحافظة على سعر الكلفة بالنسبة للفلاحين ولتوفير درنات للموسم الفلاحي المقبل في حال استمرار أزمة "كورونا" واستحالة توريد البذور، وفق تصوّره.

   وأضاف أنه سيتم تخزين 40 ألف طنّ من البطاطا على المستوى الوطني، سيخزن المجمع المهني المشترك للخضر 10 آلاف طن منها حسب امكانياته، وسيقع تخزين 30 ألف طن في مخازن التبريد لدى الخواص، على حدّ قوله.

   وسيخزن المجمع كميات البطاطا في 7 مخازن تبريد خاصة به وفي مخازن سيتسوغها من الخواص من ذلك أنّه سيقبل 900 طن من البطاطا من ولايتي المنستير وسوسة، حسب التقني الرئيس بالمجمع المهني المشترك للخضر محمّد إسماعيل.

وتدعم الشركة التعاونية للخدمات الفلاحية "التوفيق" الدولة في هذه العملية للتصدي للاحتكار والمضاربات التي تسجل بعد موسم قلع البطاطا خاصة مع موفى شهر أوت، حسب رئيس مخزن الشركة التعاونية للخدمات الفلاحية "التوفيق" بالمكنين، كريم حميدة، الذي عبّر عن أمله أن تتواصل هذه المبادرة وتشمل منتوجات فلاحية أخرى.