أكد اليوم الإثنين 06 أفريل 2020 رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، أن الإجراءات والقرارات التي تم اتخاذها كانت في إحترام تامّ لحقوق الإنسان في جانب الحريات الفردية والعامة.
وجاء تأكيد رئيس الحكومة خلال لقاء جمعه برئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان جمال مسلّم، مثمّنا في هذا الإطار الدور الهام للرابطة في ضمان عدم المسّ من الحقوق والحريات.
وتطرق اللقاء إلى الوضع العام بالبلاد في ظلّ وباء الكورونا وأهم الإجراءات الإجتماعية التي تمّ إتخاذها لفائدة الفئات الهشة والضعيفة وسُبل حماية المساجين وتوفير الرعاية اللازمة لهم داخل السجون.