في إطار تصدي وحدات الحرس الوطني إلى جميع مظاهر الجريمة المنظمة والحرص على القضاء على كل أشكال الفساد، تمكنت يوم 19 ماي 2020 الإدارة الفرعية لمكافحة الاجرام ببن عروس من الإحتفاظ بوكيلة شركة مختصة في استراد وبيع الآلات الطبية.

كانت قد استغلت الظرف الاستثنائي التي تمر به البلاد في مقاومة جائحة كوفيد 19 اين تولت التفويت بالبيع في آلات طبية، معدة لضخ السوائل والأدوية أثناء فترة الإنعاش، غير مؤهلة للإستعمال وتشكل خطرا على صحة المرضى.

كما تمت إحالة الوكيل الثاني لنفس الشركة (فرنسي الجنسية) و03 تقنيين كانوا أطراف في هذه الشبكة وحجز 14 آلة طبية غير صالحة للإستعمال.

الفرقة المذكورة تعهدت بالموضوع بحسب تعليمات النيابة العمومية.