تعهد رئيس كتلة الاصلاح بالبرلمان حسونة الناصفي بان "تحمل الساعات القادمة منعرجا حاسما تسقط به الاقنعة وتكشف به النوايا ليتحمل الجميع مسؤوليته"، تعقيبا منه على الاحداث التي شهدها البرلمان البارحة.

وقال الناصفي في تدوينة نشرها اليوم السبت على صفحته الخاصة على الفايسبوك، "ان التجاوزات الخطيرة الحاصلة في البرلمان والتي وصلت حد التدخل في الشأن الامني والاعتداء علي حرمة البرلمان ونوابه وامنه، كانت بدعم ومساعدة تحت غطاء رسمي لا لبس فيه من رئيس البرلمان ، ما يؤكد ان الخطر بلغ منتهاه ولن يستثني احدا"