انتقد اليوم الإثنين 19 أفريل 2021 رئيس الهيئة السياسية لحزب أمل أحمد نجيب الشابي، خطاب رئيس الجمهورية قيس سعيد يوم أمس خلال إشرافه على الذكرى 65 لقوات الأمن الداخلي.

وفي تدوينة له على الفايسبوك، اعتبر أحمد نجيب الشابي أن قيس سعيد يقود انقلابا ناعما على السلطة.

وندّد الشابي بما وصفه بمحاولة استغلال الثغرات لمحاولة الزحف على الحكم وبسط النفوذ أو النيل من سير مؤسسات الدولة واقحام اجهزتها الحساسة في الصراع السياسي، مؤكدا أن ذلك يمثل خطأ جسيما موجبا للمساءلة وحتى العزل.

وقال صاحب التدوينة، إن الصراع المحتدم بين "الرئاسة الثلاثة" الذي شل عمل الدولة ويهدد بتلاشيها يؤكد مرة أخرى ضرورة التخلي عن النظام السياسي الهجين الذي أرساه دستور سنة 2014 وقُد على مقاس حركة النهضة، والتوجه نحو نظام رئاسي جديد يضمن وحدة السلطة التنفيذية ويخلص الحكومة من قبضة الأحزاب، غير أن هذا التغيير لا يمكن أن يتم إلا بالطرق السلمية وفي كنف احترام التشريعات والهيئات القائمة، والا انتهى إلى المصادمة والعنف ... وانهيار الدولة، وفق التدوينة.

وتحدث أحمد نجيب الشابي عن الاستفتاء وبين أنه في ظل التوازنات القائمة لا يمكن إحداث هذا التغيير من داخل البرلمان بل يقتضي العودة إلى الشعب من خلال الاستفتاء.