قال النائب عن الكتلة الديمقراطية هيكل المكي، إن رئيس الجمهورية هو رئيس كل من يحمل سلاحا سواءً كان عسكريا أو ديوانيا أو شرطيا، وذلك في تعليقه على خطاب رئيس الدولة يوم أمس، مؤكدا أن ذلك ما يضبطه الدستور وما ذهب إليه قيس سعيد في تفسيره في ظل غياب المحكمة الدستورية.

وشدد هيكل المكي في تصريح لمبعوث شمس أف أم إلى البرلمان، على أن الحديث عن الانقلاب والمخاوف من الانقلابات مسألة واهية موجودة فقط في مخيلة المنقلبين.

وتابع أن رئيس الجمهورية لم يأت على ظهر دبابة بل أتى عبر الدستور والأغلبية في انتخابات شفافة، وتحت دستور يضبط أن كل بندقية يحملها عسكري أو ديواني أو أمني أو غيره هي تحت إمرة رئيس الجمهورية مهما كان.

واعتبر المكي أن الحديث عن التحضير لانقلاب مسألة واهية.