قال اليوم الإثنين 19 أفريل 2021 رئيس جمعية فرح لأطفال التوحد ناجي ساسي، أن مرض التوحد تسبب في التفكك الأسري بسبب هروب الأولياء من مسؤولياتهم تجاه ابنائهم المرضى.

وفي جلسة استماع له في لجنة شؤون المرأة بالبرلمان، كشف ناجي ساسي أن ما بين 90 و95 بالمائة من الأسر تفككت بسبب التوحد.

وتحدث ساسي عن التكلفة الباهضة للمرافقة اللصيقة لأطفال التوحد ولعملية إدماجهم، مشيرا إلى أنه ليس هناك أرقاما رسمية حول مرضى التوحد في تونس.

وبين أنه عالميا يتم تسجيل إصابة شخص بالتوحد على 168 وفي تونس تسجيل حالة إصابة بهذا المرض على 100 شخص.

وأضاف رئيس الجمعية أنه تم تقديم اقتراح لوزارة الشؤون الاجتماعية لإمكانية ادراج الجمعية في الاتفاقية القطاعية يتم بمقتضاها التكفل بمنظوريها من مرضى التوحد بعد تخرجهم.