أكدت العمادة الوطنية للأطباء اليوم الاثنين 19 أفريل 2021، حق الأطباء في التعبير عن آرائهم في إطار اختصاصاتهم وحسب المعطيات العلمية الثابتة في كنف احترام مجلة واجبات الطبيب.

ودعت العمادة في بيان صادر عنها، على خلفية المذكرة الصادرة عن وزير الصحة بتاريخ 16 أفريل الجاري تحد للأطباء الحق في التعامل مع وسائل الإعلام، كافة الأطراف على رأسها سلطة الإشراف إلى احترام أخلاقيات المهنة والاستعانة بأهل الاختصاص في الاستراتجيات الاتصالية لكي يكون الخطاب المقدم خطابا علميا بحتا يستند على آخر المعطيات العلمية الثابتة وذلك للرفع من درجة وعي المواطن بأهمية الحماية الذاتية والوقاية من المخاطر لمجابهة التحديات القادمة.

وذكرت أن التوعية والإرشاد هما من أوكد المهام التي يضطلع بها الطبيب لحماية صحة الفرد والمجتمع، مؤكدة على استقلالية الطبيب عند آداء مهامه مهما كان موقعه أو طريقة ممارسته لعمله.