أفادت المديرة العامة بوزارة الشؤون الاجتماعية، رجاء بن ابراهيم، اليوم الاثنين بمجلس نواب الشعب، أن سنة 2021 ستشهد انطلاق العمل في اعداد "خارطة الاعاقة" في تونس وذلك في اطار برنامج تعاون مع سفارة الولايات المتحدة في تونس.

   وأوضحت، خلال جلسة استماع عقدتها لجنة شؤون المرأة والاسرة والطفولة والشباب والمسنين، أن الخارطة المزمع اعدادها ستعمل على احصاء عدد الاشخاص ذوي الاعاقة بمختلف أشكالها وتواجد المؤسسات التربوية والصحية وتواجدهم فيها.

   وأضافت أن الوزارة، بعد تحصلها على موافقة السفارة الأمريكية بتونس لتمويل البرنامج، ستنعقد في بحر الاسبوع الجاري جلسة مع ممثلي المعهد الوطني للاحصاء للنظر في محاور هذا البرنامج.

وتعول الوزارة على هذا البرنامج في ظل غياب إحصائيات رسمية حول عدد من أشكال الإعاقة لاسيما الأطفال الذين يعانون من طيف التوحد، وفق ذات المصدر.

واعتبرت أن هذه الخارطة ستمكن من اعطاء رؤية واضحة وتساعد في تعديل الاستراتيجيات الوطنية في مجال الاعاقة والسياسة المتبعة، مؤكدة أنه سيتم مراجعة أغلب النصوص التشريعية الخاصة بذوي الاعاقة حتى تتلائم مع الواقع المتطور.

وأعلنت انه سيتم العمل على اعداد بطاقة بيومترية لفائدة ذوي الاعاقة، وذلك في اطار مراجعة كاملة لبطاقة الاعاقة والنصوص التشريعية لهذه الفئة، مشيرة الى أن هذا البرنامج يندرج في اطار نفس خط التمويل المسند من السفارة.

يذكر أن جلسة الاستماع خصصت في مفتتحها لاستماع لممثلي جمعية فرح لادماج أطفال التوحد وذوي الاحتياجات الخصوصية وجمعية صوت أطفال التوحد طرحوا خلالها اشكاليات التي يتعرضون اليها ومقترحاتهم.