أقر رئيس مجلس نواب الشعب السابق والقائم باعمال رئيس الجمهورية سابقا محمد الناصر، صباح اليوم ، انه لن يدخل في جدل مع أي شخص بخصوص ما ورد في كتابه حول الخميس الأسود ومحاولة الانقلاب على الفقيد الراحل الباجي قايد السبسي في تلك الفترة.
وقال ضيف شمس آ ف آم خلال حواره في حصة الماتينال إن ما ورد في كتابه واضح ورأيته وسمعته وهو موجود لكن مع إحترامي انها تصورات، وفق تعبيره.
واكد انه لم يوجه الإتهام لأي شخص، لافتا النظر إلى أنه لن يزيد على ما كتبه شيئا ولا يوجد ما يضيفه.
هذا وعبر الناصر عن إستغرابه من التركيز على موضوع جدل، مضيفا انه لم تكن نيته إثارة الجدل، مبينا انه ركز على حياته في الكتاب ومسيرته خلال 40 سنة قدمها لخدمة البلاد في الحكم المحلي والجهوي والوطني.
وجدد التأكيد انه لم يوجه أي اتهام شخصي لأي شخص معين، حسب قوله.
ويشار أن عدد من القيادات السياسية كانت قد طالبت محمد الناصر بتوضيح ما ورد في كتابه حول محاولة الانقلاب آنذاك.