بعد تعديل منظمة الصحة العالمية إرشاداتها حول طرق انتقال عدوى كورونا وإمكانية انتقال الفيروس المستجد في الهواء، فقد أصبح التصاقه بالملابس لفترة نتيجة السعال أو الرذاذ أو حتى الهواء أمراً يؤرق الكثيرين.

ويركز الأطباء في نصائحهم لتجنب انتقال العدوى، على غسل الأيدي والسعال أو العطس في منديل والحفاظ على مسافة كافية مع الآخرين.

وينصح الأطباء بضرورة خلع الملابس فور العودة إلى المنزل، وخلع الحذاء أيضا، وهذه خطوة من الجيد تطبيقها بشكل عام للوقاية من أي جراثيم أو أمراض، حسبما ذكرت أنجيليك كورثالس، الباحثة في مجال الطب الحيوي وأستاذة علم الأمراض في كلية جون جاي الأميركية، لصحيفة "نيويورك تايمز الأميركية".

وأضافت أنه "إذا لمست سطحاً ملوثاً بملابسك، كأن تكون قد جلست في مترو أنفاق أو ملت بظهرك على عامود، فهناك احتمال بأن تعيد ذلك إلى منزلك"، مشددة على ضرورة الحرص على النظافة الشخصية في هذه الفترة العصيبة.

وتنصح المراكز الطبية حول العالم للسيطرة على الأمراض والوقاية منها بغسل الملابس بارتداء قفازات يمكن التخلص منها عقب استخدامها، وعدم نفض الغسيل المتسخ، لضمان الحد من فرص انتشار الفيروس في الهواء.

كما تنصح بتنشيف الملابس بشكل تام.

كذلك تعقيم السيارات بما يشمل عجلة القيادة ومقابض الباب وناقل الحركة وأحزمة الأمان وأزرار الراديو.

وتشير إلى التأكد من وجود درجة مناسبة من التهوية. ويساعد في ذلك فتح النوافذ واستخدام مكيف الهواء دون الضغط على زر إعادة التدوير داخل المركبة.

وتشدد الجهات الصحية على ضرورة اتباع الإجراءات الوقائية العامة في كل مكان خارج المنزل، وذلك بارتداء الكمامة وغسل اليدين بشكل متكرر، واستخدام المعقمات.

 

 

المصدر: العربية